News Details

الكلیة التقنیة بنزوى تقیم حفل تكریم المجیدین علمیا


Najmaa Al Yahyai      30-04-2019 10:10:36

حرصا على تكریم العطاء المتمیز وتتویج الجھود المخلصة للذین میزھم التفوق والإرتقاء، أقیم صباح
الأمس حفل تكریم المجیدین علمیا تحت رعایة الدكتور أحمد بن علي الشحري عمید الكلیة التقنیة بنزوى،
وبحضور مساعدي العمید والھیئة الأكادیمیة والإداریة بالكلیة، وأولیاء أمور الطلبة المجیدین وبلغ عدد
المكرمین 176 طالبا وطالبة من مختلف الأقسام والمستویات الدراسیة وتعتمد الكلیة على معاییر اختیار
لائحة شرف عمید الكلیة إلى الشروط الآتیة. بالنسبة لطلبة الأقسام الأكادیمیة یجب إنھاء مستوى الدبلوم سنة
أولى والمعدل التراكمي الكلي بنھایة الفصل الصیفي من العام الأكادیمي (2018-2017 (یجب أن یكون
(7.3 (أو أكثر وكذلك لم یتخذ في حق الطالب أي عقوبة تأدیبیة. أما بالنسبة لمعاییر طلبة السنة التأسیسیة
درجة الطالب في مادة اللغة الإنجلیزیة یجب ألا تقل عن 90 في الفصل الأول أو الثاني أو الصیفي من العام
الأكادیمي (2018-2017 (إضافة إلى إنھ لم یتخذ في حق الطالب أي عقوبة تأدیبیة. حیث بدأ الحفل بكلمة
من الدكتور ابراھیم العامري مساعد العمید للشؤون الأكادیمیة قال فیھا: إنھ لشرف عظیم أن أقف أمامكم
الیوم ونحن نحتفي بتكریم نخبة من أبنائكم الطلبة المجیدین والمتفوقین دراسیا، وإیمانا منا بأن البیت ھو
العامل الرئیس لتفوق الطالب في میادین العلم بمختلف مستویاتھ فإننا نتقدم بالتھنئة لأولیاء أمور الطلبة على
الإنجاز الذي حققھ أبنائكم، ولولا دعمكم ودعائكم وتھیئتكم للظروف المناسبة لھم ما استطاعوا تحقیق ما
وصلوا إلیھ، فلكم منا كل الشكر والتقدیر، كما أتقدم بالشكر الجزیل لزملائي أعضاء الھیئات الأكادیمیة
والفنیة والإداریة على عملھم الدؤوب والجاد من أجل توفیر بیئة تعلیمیة مناسبة لطلبة الكلیة، والأھم ھو أن
نتقدم بالتھنئة الخاصة لإخواننا الطلبة المكرمین والذین استحقوا ھذا التكریم بسبب اجتھادھم ومثابرتھم
وحرصھم على اكتساب العلم والتفوق، ونحن نتطلع بذلك إلى الدور الكبیر الذي ستقومون بھ في المستقبل
القریب من أجل رفعة وبناء عمان وجعلھا في مصاف الدول المتقدمة.
ومن ثم أكد الدكتور على أھمیة التفوق الأكادیمي والقیمة التي یقدمھا المعدل الاكادیمي المرتفع حیث قال:
البعض یزعم أن المعدلات الأكادیمیة المرتفعة لا تعكس كفاءات وقدرات الطالب، وفي الحقیقة أنا لا أتفق مع
مثل ھذه المقولات، حیث إن ھناك الكثیر من المؤشرات التي یمكن استقرائھا من المعدل الأكادیمي المرتفع،
ومن الأمثلة على ھذه المؤشرات: الإحساس بالمسؤولیة، إدارة الوقت، التعامل مع الضغوطات، مھارة العمل
مع الفریق، تقدیر الإمكانیات والقدرات والعمل علیھا ومن خلالھا، وضع الأھداف والعمل على تحقیقھا
..وغیرھا. ثم أكد علیھم لتحقیق المزید من النجاحات والتمیز على الصعید العلمي في الكلیة والصعید العملي
بعد التخرج.
بعدھا اتیحت الفرصة للمتحدث بإسم المجیدین لیلقى كلمة، حیث عبرت الطالبة عن شكرھا لكل من ساھم في
أن تكون وزملائھا المجیدین على ما ھم علیھ الآن وھم یزھون بوشاح التفوق وثوب النجاح، وزادت: نرى
طلب العلم علینا فرضا، وتحصیلھ عبادة فكنا نجد في المطالعة لذة وفي الحفظ مسرة، وفي التعب راحة،
فكانت النتیجة تفوقا وتكریما، وفرحا وسرورا، كوكبة ترونھا أمامكم ، حصدوا ما زرعوا، حملنا في قلوبنا
التفاؤل، الجد والعزم على ان لا نتنازل عن القمة ابدا، فھي مكاننا الذي نطمح ان نكون فیھ دائما. وكما ان
لكل بدایة نھایة، فنھایة جھدنا تفوق ونجاح، وفي الختام نعدكم ببذل اقصى الجھود لتحصیل العلم والتحلي
بالخلق الكریم.. كي نرقى بوطننا ونجعلھ في مصاف الدول المتقدمة. وفي الختام تم تكریم المجیدین
والمجیدات علمیا من طلبة الكلیة التقنیة بنزوى من مختلف التخصصات.